Loading

إجادة للخدمات التعليمية

اطلب البحث الآن

    من أهم القضايا التي تخص الطالب هي إعداد البحوث ورسائل الماجستير بحيث يكون البحث العلمي الذي أعده دقيقًا ومؤهلًا للحصول على الدرجة الأكاديمية.

    من يعمل في مكاتب إعداد البحث والماجستير؟

    تتكون مكاتب إعداد البحوث ورسائل الماجستير من موظفين خبراء يتمتعون بخبرة كبيرة في البحث العلمي وكتابة أطروحة الماجستير.

    يتميز هذا الفريق بخبراته، حيث أن كل قسم متخصص في مجال دراسي معين لتغطية أكبر عدد ممكن من التخصصات، ويتميز الفريق بحصوله على درجة علمية في المجال حيث يقوم بـ إعداد البحوث ورسائل الماجستير.

    تضم هذه المكاتب أيضًا موظفين متخصصين في عملية المراجعة والتدقيق اللغوي للتأكد من خلو الرسائل من الأخطاء الإملائية والنحوية.

    كيفية اختيار عنوان رسالة الماجستير؟

    رسالة ماجستير:

    تسمى أطروحة الماجستير وثيقة يكتبها الباحث بصيغة محددة تحددها جهة رسمية، وتتضمن هذه الأطروحة مناقشة الموضوعات التي ناقشها الباحثون سابقًا كنقد بناء أو مراجعة لعملهم. بهدف الحصول على درجة أكاديمية متقدمة بعد اجتياز درجة البكالوريوس وهي درجة “الماجستير”.

    اقرأ المزيد:

    عنوان رسالة الماجستير:

    عنوان أطروحة الماجستير له أهمية كبيرة. لأنه يوجه القارئ إلى مجال الرسالة وهو الأساس الذي تقوم عليه المنظمات العلمية عند تصنيف البحوث.

    مراحل تحديد عنوان اطروحة الماجستير:

    يتم تحديد عنوان رسالة الماجستير من خلال المرور بالمراحل التالية:

    • مرحلة العمومية الكاملة والعنوان هنا غير مكتملين للباحث.
    • إنها مرحلة العمومية المحدودة، حيث يبدأ الباحث بتحديد معالم موضوع البحث.
    • يتم تحديد مرحلة العنوان ويبدأ الباحث في بلورة موضوع البحث في مجال معين.
    • مرحلة العنوان النهائي وهنا يقرر الباحث موضوع بحث كامل.

    هل هناك شروط عند اختيار عنوان رسالة الماجستير؟

    لاختيار عنوان رسالة الماجستير عدد من الشروط، هي:

    • أن تحتوي كلمات العنوان على أكثر معنى.
    • أن تكون كلمات العنوان معبرة.
    • أن يحتوي العنوان على متغيرات البحث.
    • أن يدل العنوان على الأفكار الأساسية للبحث.
    • أن يعكس عنوان البحث طبيعة الموضوع الذي ستناقشه الرسالة.
    • أن يكون العنوان ما بين القصير والطويل.
    • أن يكون عنوان البحث مرنا لا يتطلب التعديل عليه
    • أن يوضح العنوان العلاقة بين المتغيرات التي سيدرسها البحث.

    دائما ما يبحث الطالب عن مكاتب لـ إعداد البحوث ورسائل الماجستير. نحن هنا لمساعدتك عزيزي الطالب في هذا الأمر. اتصل بنا 201101203900 واضمن درجة امتياز.

    ما هي طريقة تنسيق الرسائل العلمية؟

    تختلف تفاصيل صيغة الرسائل الجامعية، والمحدد الرئيسي في ذلك هو متطلبات التعليم بعد التخرج، المنصوص عليها كتابيًا في أدلة الجامعة، وسنسلط الضوء على الإجراءات الشائعة حول هذا الموضوع في الفقرات التالية:

    التعبئة والتغليف والطباعة والاستنساخ:

    تغليف الرسالة:

     يختلف نوع التغليف الذي تطلبه سلطات الجامعة باختلاف الأطروحات العلمية، ويحتاج معظمها إلى تغليف بلاستيكي واضح في المقدمة مع رسالة على شكل مكعب حلزوني ليكون مثل كتاب ولون الغلاف الخلفي.

    وهناك من يريد اللون الأسود أو الأزرق الداكن لأطروحات الماجستير، والبني لأطروحات الدكتوراه، وهذا ضمن مجموعة البنود الخاصة بالتنسيق عند إعداد البحوث ورسائل الماجستير.

    جودة الورق المراد طباعته:

    يجب أن يكون الورق المستخدم في طباعة الحرف مقاس A4 وألا يقل وزن الورق عن 80 جرامًا، ويجب الانتباه إلى جودة الطباعة وعدم حدوث أي تدهور. اختفاء الحروف أو الخطوط المتداخلة أو وجود زخرفة على الحواف.

    النسخ المطلوبة:

    الشائع في عدد النسخ عند إعداد البحوث ورسائل الماجستير هي طباعة 5 نسخ، تسلم إحداها إلى عميد الجامعة، والأخرى لمرشد الأطروحة، وكذلك إلى قسم التخصص بمكتبة الجامعة. وغيرها من مؤسسات التعليم العالي مع نسخة ورقية لكل طرف منهم.

    طبيعة الخطوط والهوامش:

    الخطوط المستخدمة في كتابة الرسائل:

    هناك كثير من أنواع الخطوط العربية، ومن بين ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

    “الخط الفارسي، والديواني، والكوفي، والثلث، والرقعة، والنسخ، وجل الجهات الجامعية تطلب خطوطًا بسيطة في مجملها لتنسيق الرسائل العلمية”.

    حجم الخطوط والبنوط:

    بالنسبة لعناوين الرسالة الرئيسية يكون حجم الخط 16 والبنط عريض، وبالنسبة لعناوين الرسالة الفرعية فيجب أن يكون حجم الخط 14 والبنط عريضًا، والعناوين الجانبية يجب أن يكون الخط 12 والبنط عريضًا، وبالنسبة للتوثيقات في الهوامش بخط 12.

    حجم الهوامش بصفحات الرسائل:

    تطلب معظم الجهات البحثية هوامش 2.5 أو 3 سم من الجانب الأيسر، و3.5 سم من الجانب الأيمن، أو الجانبين بنفس الحجم 3 سم مع الأخذ في الاعتبار مُعاكسة الوضع في حالة كون الرسالة مدونة باللغة الإنجليزية.

    الهيئة الداخلية للمتن:

    الحجم الكلي للرسائل:

    يتراوح حجم رسالة الماجستير بين 150 و250 صفحة، أما بالنسبة لرسالة الدكتوراه بين 200 و350 صفحة.

    ورقة العنوان الخارجي:

    ويوضح فيها بيانات الجامعة وشعارها، وكذا بيانات الكلية والقسم، وذلك في يمين الجزء العلوي، وفي منتصف الصفحة يدون الباحث عنوان البحث أو الرسالة، وأسفله اسم الباحث، وكذا أسماء المشرفين، وفي الجزء السفلي يسارًا يدون سنة إعداد البحوث ورسائل الماجستير.

    الترقيم العام:

    من المهم عند تنسيق الرسائل العلمية قيام الباحث أو الباحثة بترقيم الصفحات بالتسلسل في أوسط الجزء الأسفل من الصفحة، مع أهمية مُطابقة ذلك لفهرس المحتويات؛ لتسهيل عملية قراءة أو مراجعة الرسالة.

    الفصل بين المحتويات:

     ينبغي وضع حد فاصل بين محتويات البحث وذلك عنصر محوري عند تنسيق الرسائل العلمية، وتطلب بعض الجهات ورقة مغايرة في اللون كحد فاصل بين كل جزء، ويكتب عليها بخط 18 عريض اسم الباب أو الفصل… إلخ، بالإضافة إلى أهمية أن يبدأ الباحث أو الباحثة كل باب أو فصل أو قسم بصفحة جديدة.

    علامات الترقيم:

     تساعد علامات الترقيم في فهم المحتوى وترتيبه، وهي من بين الجوانب الشكلية المهمة في تنسيق الرسائل العلمية.

    ومن أهم العلامات الاستفهام، والفاصلة، وعلامة التعجب، والفاصلة المنقوطة، والشرطتان، والنقطتان، وعلامة الحذف، والأقواس، أن لكل أداة فائدة داخل النصوص، ومن المهم أن يلم الباحث باستخدامها، وتضمينها بأسلوب لغوي صحيح داخل المحتوى العام أثناء إعداد البحوث ورسائل الماجستير.

    الفاصل بين عناوين الابواب والفصول والشرح:

    ينبغي أن يكون فاصل 3 سم بين العنوان والكتابة الداخلية؛ ومن المهم أن يترك الباحث مسافة 3 سم، ويبدأ في كتابة أول فقرة بعد العنوان.

    توثيق المصادر والمراجع:

    تحرص جميع الجامعات على توثيق المصادر والمراجع العلمية بأسلوب مُنضبط، والشائع في ذلك هو طريقة جمعية علم النفس الأمريكية (إيه بي إيه APA)، ولها كثير من الإصدارات، ومن المهم أن يتبع الباحث الإصدار الذي تحدده جهات الدراسة في ذلك عند تنسيق الرسائل العلمية.

    التوازن بين محتويات الأبواب:

     من المهم أن يراعي الباحث التوازن بين كل باب ونظيره، وكل فيما يخص الفصول والمباحث،

    وعلى سبيل المثال ليس من المقبول أن يحتوي باب على 60 صفحة، وآخر على 25 صفحة.

     وبالمثل التقسيمات الأخرى؛ حتى نصل إلى التوازن بين الفقرات، فلا يجب أن يكون هناك فقرة صفحة، وأخرى أربعة أسطر مثلًا.

    وأختتـــــــــــــم كلامي بأننا/

    نأمل أن نكون عرضنا عليكم العناصر اللازمة عند احتياجكم إعداد البحوث ورسائل الماجستير بكافة أجزائها. لا تتردد في التعليق برأيك أو طلب المساعدة تواصل مع خدمة العملاء لتحقيق أفضل النتائج مع “إجادة” للدراسات والاستشارات نقدم المساعدة جميع الطلبة في الوطن العربي عبر الواتساب 201101203900 أو من خلال زيارة الموقع الإلكتروني من خلال النقر على الرابط التاليinfo@ejadaedu.com

    تواصل الآن مع أساتذة إجادة واطلب بحثك بثقة

    خبرة 20 عاما في مجال البحث العلمي، نضم أكثر من 90 متخصص، تعديلات مجانية، متابعة مستمرة، معنا نضمن نجاحك