4 مزايا للدكتوراه مقدمة لكم من أشهر موقع خدمات تعليمية في مصر

لقد أصبح اليوم التعلم عبر الإنترنت ممرًا سهلًا لكل من يريد التعلم في أي وقت شاء، مما يجعلك في وضع يسمح لك بالعمل بدوام كامل، والتعامل مع مسؤولياتك الأخرى أثناء الحصول على شهادتك، لذلك كانت ولا زالت درجة الدكتوراه أقل تعقيدًا مما سبق، حيث يعد الحصول على درجة الدكتوراه عبر الإنترنت خيارًا رائعًا إذا كنت ترغب في تعزيز حياتك المهنية، لذلك لم يقف مكتب إجادة أشهر موقع خدمات تعليمية في مصر مكتوف الأيدي أمام تلك الطموحات، فهو يساعدك على القيام بتوسيع خياراتك المهنية، والحصول على شهادتك بتنسيق مناسب ومرن يناسب احتياجاتك، ويقدم لك أيضًا خدمة ترجمة معتمدة لهذا البحث العلمي إذا رغبت في السفر إلى الخارج، وطلبه منك أحد الأساتذة الجامعيين هناك.

لماذا الدكتوراه ؟

لماذا الدكتوراه؟، إنه سؤال يطرحه العديد من الخريجين لأنفسهم وهم يفكرون في مستقبلهم بعد الجامعة، فأمضى من حياته بضع سنين كي يتحصل على درجة الماجستير كي يتأهب إلى وظيفة يحلم بها جامعية كانت أو أكاديمية، أما إذا فكر في تكريس ثلاث أو أربع أو خمس سنوات أخرى من عمره، فإنه قد يعتقد أن هذا الأمر بات سخيفًا لكي يحصل على درجة الدكتوراه.

لذلك قام لك موقع إجادة أشهر موقع خدمات تعليمية في مصر بتجميع بعض المزايا، لمساعدتك في تحديد ما إذا كان يجب عليك الحصول على درجة الدكتوراه أم لا.

بعض مزايا الدكتوراه مقدمة لكم من موقع إجادة :

  1. الحصول على لقب الأستاذية :

إن وضع حرف الدال قبل اسمك هو الحلم الذي تسعى إليه دائمًا، وتحمل هذه النقطة بالذات نقلة نوعية ملموسة حصدت في طريقها عدة سنوات من العمل الشاق، مما يشعرك بالارتياح بعد هذا التعب الكبير، ففي السلك الجامعي يتحول الأستاذ المساعد الحاصل على درجة الماجستير أي يكون معرضًا للفصل في أي لحظة، إلى عضو هيئة تدريس لا يتم الاستغناء عنه بسهولة، كما أن حرف الدال يضفي طابعًا خاصًا وتعطيه رفعةً في منزلة الشخص الاجتماعية.

  1. الخيار في يديك :

تعد دراسة الدكتوراه دراسة مستقلة، فلن تجد من يقول لك عليك بمذاكرة كذا أو كذا مثلما كنت طالبًا جامعيًا مجبرًا على دراسة مواد معينة لم تستحسن بعضها، وخاصة في الفنون والعلوم الإنسانية، أما عند دراسة الدكتوراه فعادةً يمكنك اختيار موضوع البحث الخاص بك، وتحديد الاتجاه الذي تسلكه به، فالأمر متروك لك عزيزي الباحث عندما تريد تقديم بحثك في المؤتمرات، وعندما تشعر بأنك مستعد لنشره، كما يمكنك أيضًا تحديد جدولك الزمني للعمل في هذا البحث وقتما شئت.

  1. الانغماس في اهتماماتك :

عندما تختار لنفسك مسارًا تسير عليه، لكنك لم تجد موضوعًا مثيرًا للاهتمام حقًا ولست شغوفًا به، فعندئذٍ ستسمح لك الدكتوراه باستكشاف مجال الدراسة الذي تجده مناسبًا لك، وبعد مرور عدة سنوات على دراستك لهذا المجال، ستكون خبيرًا في مجالك الذي تخصصت فيه وتساهم فيه بشكل أكبر، نظرًا لكم المعلومات التي تتحصل عليها من خلال دراستك له.

  1. تجارب تعزيز السيرة الذاتية :

بالإضافة إلى إثبات قدرتك على مناقشة بحث علمي مكون من 80000 كلمة، والذي يساعدك فيه موقع “إجادة” أشهر موقع خدمات تعليمية في مصر، تُظهر رسالة الدكتوراه لأصحاب العمل أنك قادر على إجراء وتحليل وافٍ وشامل لأدق البحوث العلمية، والعمل بشكل مستقل وتقديم الأفكار للجمهور المستهدف، كما تميل حياة مرشح الدكتوراه أيضًا إلى المشاركة في تنظيم المؤتمرات والندوات الدولية، الأمر الذي يعطي مهارات قيمة للباحث.

عمل بحوث جامعية

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن