7 أخطاء يوضحهم أفضل مكاتب خدمات تعليمية في أبو ظبي يجب توخيهم لنيل الدرجة العلمية التي تريدها

ثمة أخطاء بالجملة يقع فيها الباحثين في مراحل البحث المختلفة؛ نتيجة عدم درايتهم بمنهجية وأصول منهج البحث الذي يُعتبر بمثابة آلية لتنظيم الإجراءات والخطوات الضرورية التي من شأنها أن تحقق التوصل لحلول وأطروحات لحل المشكلة أو القضية موضع الدراسة. وهذا ما يؤكد لنا ضرورة اتباع بحث علمي لتلاشي الوقوع في الخطأ.

وهذا ما يدفع الافراد على الاستعانة بذوي الخبرات والمختصين في هذا الشأن لإعداد دراسة مميزة شكلًا ومضمونًا، وعند التفكير في الاستعانة بمختصين وخبراء بالتأكيد لا يمكن أن تجد أفضل من خبراء ومختصين مكاتب إجادة التي تُعتبر واحدة من أفضل مكاتب خدمات تعليمية في أبو ظبي ، بل والشرق الأوسط أجمع.

وإيمانًا منهم بمدى أهمية منهجية البحث فقد يتم التطرق إلى الأخطاء الشائعة التي تقلل من جودة البحث ومن ثم التقليل من حجم القضية المطروحة، فقط كل ما عليكم متابعتنا خلال السطور القليلة القادمة للتعرف على هذه الأخطاء بشي من التفاصيل لتلاشيها لاحقًا.

أفضل مكاتب خدمات تعليمية بأبوظبي يحذر من الوقوع في هذه الأخطاء :

إلى كل الراغبين في التسجيل للحصول على درجة الماجستير أو الدكتورة لابد من توخي الحذر والانتباه عند كتابة الرسالة لتلاشي الوقوع في الأخطاء الفادحة التي تؤثر تأثير سلبي وبالغ الضرر على الرسالة وتفقدها قيمتها ومميزاتها، ومن هذا المنطلق حرص فريق العمل داخل أفضل مكاتب خدمات تعليمية في أبو ظبي على توضيح وعرض هذه الأخطاء وتتمثل تلك الاخطاء في الاتي:

  1. إهمال معايير ومكونات العنوان الذي لابد من أن يوضح بشكل أو بآخر على محتويات الدراسة، لذا لابد من ضرورة الانتباه عند وضع العنوان ويفضل أن يتوافر به المتغيرات من تابع ومستقل وخلافه، بجانب أنه لابد من أن يوضح للأفراد عما تتحدث الرسالة أو القضية محل الدراسة من أول وهلة.
  2. إغفال فهرسة المحتوى فأمر الفهرسة من أهم الجوانب والأمور التي لا يجب تغافلها أو تناسيها إذ أنه عن طريق الفهرسة يتمكن الأفراد من التعرف على محتويات الدراسة من الداخل، لأنه كما يعلم الجميع أن عدد أوراق وعناصر رسائل الدكتوراه والماجستير عدد لا نهائي.
  3. عدم وجود ترابط بين المقدمة ومتن وموضوع الرسالة، فمن الأفضل أن يكون المقدمة والرسالة جسد واحد لا يجوز أن تكون المقدمة تتحدث عن أمر ونفاجئ بأن المتن يتحدث في اتجاه مغاير تمامًا، لذا لابد من ضرورة ربط المقدمة بالمحتوى الأساسي بجانب ضرورة تلاشي الاقتباس عند كتابتها، فيجب أن تعبر عن القضية المطروحة مع مراعاة استيفائها لمتغيرات البحث.
  4. الاعتماد على المبالغة والتضخيم والتهويل من حجم الأمور واحد من أكثر الأخطاء الشائع عند كتابة الرسالة، لذا لابد من الابتعاد عن كتابة الكلمات الرنانة إذا لم يستدع الأمر ذلك مع مراعة المحايدة أي لا تهوين أو تهويل من حجم القضية موضع الدراسة.
  5. كثرة الحشو الذائد في الرسالة فقط من أجل تزويد عدد الصفحات وتضخم حجم الرسالة، فالحشو ما هو إلا وسيلة تفقد فكرتك جاذبيتها ومن ثم لا تخدم المشكلة المطروحة وبالتالي عدم التوصل لحلول للمشكلة محل الدراسة.
  6. عدم استخدام أساليب مبتكرة في التعبير عن المشكلة، الأمر الذي يوضح للمشرفين والقراء ضعف حصيلتك اللغوية لا غير ذلك.
  7. احتواء الرسالة على الكثير والكثير من الأخطاء اللغوية والإملائية مع عد استخدام الأفعال والأزمنة المناسبة في كل فقرة الأمر الذي يُضعف البحث قيمه، وبالتالي إيصال شعور للمشرفين والقراء أن الرسالة تمت كتابتها بطريقة عشوائية وهذا بالتأكيد خطأ فادح.

الخلاصة :

هل أنت في حاجة إلى الاستعانة بخبراء ومختصين لإعداد رسالة معتمدة على آلية بحث علمي مميز للحصول على درجة الدكتوراه أو حتى الماجستير، فقط كل ما عليك زيارة الموقع الإلكتروني لإجادة أفضل مكاتب خدمات تعليمية في أبو ظبي لضمان حصولكم على خدمات مميزة بأسعار لا تقبل المنافسة.

عمل بحوث جامعية

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن