كتابة بحوث بشكل احترافي مع "إجادة"

كتابة بحوث بشكل احترافي مع “إجادة”

كتابة بحوث بشكل احترافي مع "إجادة"

كتابة بحوث

إذا كنت جديدًا في عالم كتابة بحوث ، فمن المحتمل أن تكون قد سمعت بمصطلح قيود البحث من النادر أن يواجه الباحثون قيودًا عند البحث عن مصطلحات أثناء العمل في بحثهم. قد تنشأ قيود البحث بسبب قيود في التصميم والأساليب والمواد وما إلى ذلك. وللأسف قد تؤثر هذه الجوانب على نتائج موضوعك، لذلك لا داعي للقلق والتفكير الزائد مع “إجادة” لخدمات الطلاب سوف يتم الاعتناء ببحثك وترتيبه بشكل جيد لكوننا أفضل مكتب خدمات في كتابة بحوث ونقدم يد العون لجميع الطلاب.

حدود البحث والتحديدات في كتابة بحوث

  • حدود البحث: تتمثل في أبسط المستويات، في نقاط الضعف في الدراسة، بناءً على عوامل غالبًا خارجة عن سيطرتهم، مثل كونهم محقق. يمكن أن تتضمن هذه العوامل أشياء مثل الوقت أو الوصول إلى التمويل أو فريق أو التواريخ أو من المشاركين. مثال: إذا لم تتمكن من الحصول على عينة عشوائية من المشاركين في دراستك واضطررت إلى استخدام استراتيجية مناسبة لأخذ العينات، فسيؤثر ذلك على قابلية تعميم نتائجك وبالتالي يعكس حدود دراستك.

 يمكن أن تظهر قيود البحث أيضًا في تخطيط البحث نفسه. على سبيل المثال، إذا أجريت دراسة تصحيحية. فلا يمكنك استنتاج الأسباب بالطبع. إذا كنت تستخدم الاستطلاعات عبر الإنترنت لجمع البيانات من مستجيبًا، فلن تحصل على نفس المستوى من البيانات الغنية كما هو الحال مع المقابلات وجهًا لوجه. ببساطة، تعكس قيود البحث أوجه القصور في الدراسة بناءً على القيود العملية التي يواجها الباحث. تعمل أوجه القصور هذه على تقييد ما يمكنك استنتاجه من الدراسة، مع توفير أساس لبحث. والأهم من ذلك، أن جميع أبحاث لها قيود، لذلك لا يوجد ما تخفيه هنا؛ طالما أنك تحلل كيف يمكن أن تؤثر القيود على نتائجك، فلا بأس.

  • نأني لتحديدات البحث: قيود البحث مشابهة للتحديدات حيث إنها أيضًا دراسة ” صعبة “، لكن نهجها مختلف تمامًا. على وجه التحديد، تشير حدود الدراسة إلى نطاق أهداف البحث وأسئلة البحث. بعبارة أخرى، تعكس الاختيارات القرارات التي تتخذها، بصفتك باحثا عن قصد بشأن ما ستحاول ولا تجربته من خلال دراسات. بعبارة أخرى، ما هو الهدف من كتابة بحوث وأسئلة البحث التي وسوف تتناول. كما ناقشنا عدة مرات، من المهم تركيز بحثك بشكل ضيق حتى تتمكن من التعمق في موضوعك. وتركيز طاقتك على مجال معين، وتطوير رؤى هادفة. إذا كان لديك موضوع واسع للغاية أو غير مركز. فغالبًا ما يسحب بحثك عناوين متعددة، بل متضاربة، ويؤدي إلى خلط محير من النتائج.

في منطقة الاختيار، ستحدد بوضوح أهدافك البحثية وأسئلة البحث التي ستركز عليها وقبل كل شيء، والذي يستبعد. على سبيل المثال، قد تدرس ظاهرة شائعة ولكن تختار دراستك على فئة عمرية أو عرق أو جنس معين. أيضًا، يمكن أن تركز دراستك فقط على بلد أو مدينة أو حتى منظمة واحدة. طالما أن النطاق مبرر جيدًا فهذا مقبول تمامًا.

إذًا ما هي الفروق بينهما؟

ترتبط قيود البحث وتحديدات البحث من حيث ارتباطها “بالحدود” داخل الدراسة. لكن من الواضح أنهم مختلفون. تعكس القيود أوجه القصور في دراساتك، اعتمادًا على القيود العملية أو النظرية التي حددتها، على النقيض من ذلك، تعكس التحديدات الخيارات التي قمت بها من حيث تركيز ونطاق أهدافك البحثية وأسئلة البحث.

هل من الضروري تضمين قيود البحث عند كتابة بحوث؟

على الرغم من أن القيود تتناول عيوب البحث المحتملة، في نهاية كتابة بحوث، ناقشها، وأظهر أنك على دراية بهذه القيود، واشرح كيفية تأثيرها على الاستنتاجات، والتي يمكن استخلاصها من دراسة البحث، تحسين البحث باكتشاف المشكلات مسبقًا. يقوم بذلك الباحثون أو مراجعًا آخر. بالإضافة إلى ذلك، فإن التأكيد على قيود البحث يعني أنك قد حققت بدقة في الآثار المترتبة على أوجه القصور البحثية وأن لديك فهمًا شاملاً لمشكلة البحث الخاصة بك. هناك حدود لكل تحقيق. الصدق والشرح سيثير إعجاب باحثًا ومراجعًا أكثر من تجاهلها. تذكر أن الاعتراف بفجوات البحث هو فرصة لتقديم أفكار للبحث في المستقبل، ولكن صِف بعناية كيف يمكن لدراستك أن تساعد في معالجة هذه المشكلات البارزة.

للقيود مكان محدد عند كتابة بحوث أم لا؟

قد تصبح بعض القيود واضحة للباحثين قبل بدء الدراسة، بينما قد يصبح البعض الآخر واضحًا أثناء إجراء البحث. سواء كانت هذه القيود متوقعة أم لا، وما إذا كانت ناجمة عن تصميم أو منهجية البحث، يجب ذكرها ومناقشتها بوضوح في جزء المناقشة، القسم الأخير من ورقتك البحثية. تتطلب معظم المجلات الآن أن تقوم بتضمين مناقشة حول أي قيود قد تكون في مقالتك، وتتطلب العديد من المجلات الآن وضع “قسم إخلاء المسؤولية” هذا في نهاية مقالتك. تطلب منك بعض المجلات أيضًا مناقشة نقاط القوة في عملك في هذا القسم، بينما يمنحك البعض الآخر الحرية في اختيار مكان تضمين هذه المعلومات في قسم المناقشة، تأكد دائمًا من أن تعليمات المؤلف لقراءتها في المجلة المستهدفة قبل الانتهاء، تم إرسال المخطوطة لمراجعة الأقران.

القيود الشائعة في كتابة بحوث

بدايةً القيود المنهجية

يمكن معالجة قيود البحث بسبب المشكلات المنهجية من خلال التحديد الواضح والمباشر للمشكلة المحتملة واقتراح الطرق التي يمكن ويجب معالجة ذلك في الدراسات المستقبلية. فيما يلي بعض المشكلات المنهجية الرئيسية المحتملة التي يمكن أن تؤثر على الاستنتاجات التي يمكن للباحثين استخلاصها من البحث:

قضايا مع عينات البحث والاختيار:

 يحدث خطأ في أخذ العينات عندما يتم استخدام طريقة أخذ العينات الاحتمالية لتحديد عينة، ولكن هذه العينة لا تعكس المجتمع العام أو السكان المتأثرين المقابل. وهذا يؤدي إلى تقييد دراستهم المعروفة باسم “تحيز أخذ العينات” أو “تحيز الاختيار”.

صعوبة الحصول على دراسات بحثية سابقة حول الموضوع:

يشكل الاقتباس والإشارة إلى الدراسات البحثية السابقة أساس مراجعة الأدبيات لرسالتك أو دراستك، وتوفر هذه الدراسات السابقة الأساس النظري لسؤال البحث الذي تبحث عنه. ومع ذلك، بناءً على نطاق موضوع البحث الخاص بك، قد تكون الدراسات البحثية السابقة البالغ عددها ذات الصلة ببحثك محدودة. إذا كان هناك القليل جدًا من الأبحاث السابقة أو لم يكن هناك بحث سابق حول موضوع معين، فقد يكون من الضروري تطوير تصنيف بحث جديد تمامًا. في هذه الحالة، يمكن اعتبار اكتشاف القيود فرصة مهمة لتحديد الفجوات في الأدبيات والإشارة إلى الحاجة إلى مزيد من التطوير في مجال الدراسة.

الأسلوب المستخدم لتجميع البيانات:

بعد إكمال تحليلك لنتائج البحث، قد تدرك أن الطريقة التي جمعت بها البيانات أو الطرق التي قمت بقياس المتغيرات بها قد حدت من قدرتك على إجراء تحليل شامل للنتائج.

حجم العينة غير كافٍ للقياسات الإحصائية:

عند إجراء دراسة، من المهم أن يكون لديك حجم عينة كافٍ لاستخلاص استنتاجات صحيحة. كلما كبرت العينة، زادت دقة النتائج. إذا كان حجم العينة صغيرًا جدًا، فمن الصعب رؤية علاقات ذات مغزى في البيانات.

تتطلب الاختبارات الإحصائية عمومًا حجم عينة أكبر:

للتأكد من أن العينة تعتبر ممثلة لمجتمع وأن النتيجة الإحصائية يمكن تعميمها على عدد أكبر من السكان. إنها لفكرة جيدة أن تفهم كيفية اختيار حجم العينة المناسب قبل إجراء البحث باستخدام أدوات الحوسبة العلمية؛ في الواقع، تتطلب العديد من المجلات الآن تضمين مثل هذا التقدير في جميع المخطوطات لمقدمة للمراجعة.

القيود المشتركة

يجب أيضًا معالجة القيود المفروضة على الدراسة الناشئة عن المواقف التي يشارك فيها المحقق. بالإضافة إلى الإجراءات التصحيحية معالجتها تقليل القيود، افتراضيًا أيضًا. في دراساتهم وعمليًا في الدراسات المستقبلية يجب اقتراحها:

الخلافات الناشئة عن التحيز الثقافي والقضايا الشخصية الأخرى:

قد يكون للباحثين وجهات نظر متحيزة بسبب خلفيتهم الثقافية أو وجهات نظرهم حول ظواهر معينة. وقد يؤثر ذلك على شرعية الدراسة. بالإضافة إلى ذلك. قد يكون الباحثون منحازين تجاه البيانات والنتائج التي تدعم فرضياتهم أو حججهم فقط. لتجنب هذه المشكلات. يحتاج مؤلفو الدراسة البالغ عددهم إلى النظر فيما إذا كانت الطريقة التي تمت بها صياغة مشكلة البحث وجمع البيانات مناسبة.

قلة البيانات التي تستطيع الوصول لها:

إذا كان بحثك يتضمن مسحًا لأفراد أو مؤسسات معينة، فربما تكون قد واجهت مشكلة تقييد الوصول إلى هؤلاء المستجيبين. بسبب هذا الوصول المحدود. قد تحتاج إلى إعادة التصميم عند كتابة بحوث أو إعادة هيكلته. إذا كان الأمر كذلك. فيرجى توضيح أسباب الوصول المقيد والتأكد من أن نتائجك تظل موثوقة وصالحة بالرغم من هذا التقييد.

افتقار الوقت:

 مثلما يكون لدى الطلاب مواعيد نهائية لتقديم الدورات الدراسية. قد يحتاج الباحثون الأكاديميون أيضًا إلى الالتزام بالمواعيد النهائية لإرسال مخطوطة إلى مجلة أو مواجهة قيود زمنية أخرى تتعلق بأبحاثهم ينتقل الموظفون إلى مؤسسة جديدة. يمكن أن يكون الوقت المتاح لفحص مشكلة البحث وقياس التغييرات بمرور الوقت محدودًا بمثل هذه المشكلات العملية. إذا أثرت قيود الوقت سلبًا على دراستك بأي شكل من الأشكال، فاعترف بهذا التأثير من خلال الاستشهاد بالحاجة إلى دراسة مستقبلية

حل الواجبات

خلاصة القول

إذا كنت تريد أن تثير الدهشة والإبهار على نظر الأساتذة من بحثك. لا عليك سوى أن تتواصل معنا لـ كتابة بحوث وتنسيقها بشكل فائق الامتياز “إجادة. دائمًا تدعمك لكونك الأفضل تواصل معنا الأن من خلال 201101203900

3 thoughts on “كتابة بحوث بشكل احترافي مع “إجادة””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا الآن لطلب البحث

error: Content is protected !!
إبدأ المحادثة
1
مكتبة إجادة للخدمات التعليمية
استلم بحثك بأفضل سعر 😍
خبرة أكثر من 20 عاما ونضم أفضل أساتذة الجامعات فى:
حل الواجبات/ التحليل الاحصائي/ عمل بحوث جامعية/ التدقيق اللغوى/ كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه/ اعداد ورقة بحثية/ إعداد خطة البحث/ عروض PowerPoint/ بحوث الترقية/ كتابة اطروحة/ حل أسايمنت/ كتابة البروبوزال.

تعديلات مجانية تواصل مباشر مع الأستاذ