تعرف على مقومات عمل رسائل ماجستير في الشريعة الإسلامية

إن عمل رسائل ماجستير في الشريعة الإسلامية لا يتوقف فقط على إنشاء مقدمة وملخص للرسالة ثم المناقشة والنتائج، لا … ، بل الأمر أكبر من ذلك بكثير، إذ لابد من معرفة قواعد كتابة رسائل ماجستير خصوصًا وإذا كانت تلك الرسالة في موضوع ديني مرتبط بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، لذلك لابد من إسناد ذلك العمل إلى أفضل مكتب خدمات تعليمية يقوم بعمل ذلك، ومن أفضل تلك المكاتب التي تراعي تلك النقاط والشروط السابقة مكتب إجادة للخدمات التعليمية، والذي ذاع صيته خاصة في الآونة الأخيرة في مصر ودول الخليج العربي.

مقومات عمل رسائل ماجستير في الشريعة الإسلامية من مكتب إجادة للخدمات التعليمية:

  1. العنوان:

إن من أهم ما يميز أي رسالة ماجستير عن غيرها بشكل مبدأي هو العنوان، لذلك لابد أن يكون واضحًا وذات معنى متميز يضفي على صاحب الرسالة إنفرادًا يميزه عن الآخرين، كما لابد أيضًا من اختصاره بحيث لا يخل بالمعنى أو ينقص من قدر الرسالة، وألا يكون محتويًا على نصوص شرعية غير موجودة أصلًا بالقرآن أو السنة، مما يخالف القواعد العامة لـ عمل رسائل ماجستير في الشريعة الإسلامية ، أيضًا للعنوان خصائص تميزه عن باقي نقاط الرسالة العلمية، وهي: أن يكون جذابًا ومشوقًا لمن يقرأ الرسالة في أي وقت قريب أو بعيد، وليكون أيضًا سهل عند البحث عنه في مواقع الانترنت من قبل الباحثين الآخرين لإذا استعانوا به.

  1. مقدمة البحث:

تسرد مقدمة البحث باختصار موضع الرسالة العلمية، وتصيغها بشكل إجمالي غير مفصل، فهي تتطرق إلى أهمية تلك الرسالة بالنسبة للمجتمع التي تتناوله، مع سرد بعض الأدلة من القرآن والسنة التي تؤكد ذلك، وتكون في صُلب الموضوع البحثي، كما أنه من المهم أن يذكر الباحث العلمي طريقة عرضه لبيانات رسالته العلمية والتعرف على طبيعة المنهج العلمي المستخدم في عمل رسائل ماجستير في الشريعة الإسلامية .

  1. مشكلة البحث (السؤال):

من أهم النقاط التي يتناولها مكتب إجادة للخدمات التعليمية هي مشكلة البحث أو سؤال البحث، والتي تعتبر من أهم العناصر الهامة أيضًا في البحث بأكمله، حيث يجب أن يكون متضمنًا لمتغيرات البحث الأساسية والمستقلة، فتجده يشمل ويحتوي على أسئلة مثل لماذا أو هل أو ماذا أو كيف … إلخ.وفي حالة العلوم الشرعية لا تجد الفرضيات ولكن تكون تساؤلات فقط.

  1. نتائج البحث:

آخر ما تُختم به الرسالة العلمية هي النتائج، لذلك على أفضل مكتب خدمات تعليمية أن يكتبها بطريقة مختصرة دون التطرق لأي شرح قد سبقها، ويتم التطرق فقط إلى أبرز نتائج البحث، والمقارنة باختصار مع الدراسات السابقة المرتبطة بعنوان البحث، والتوصيات المشار إليها في أبحاث سابقة في عجالة سريعة دون سرد المزيد من القصص، وذلك لتجنب الوقوع في الخطأ قدر الإمكان، فإذا كنت تريد حقًا تجنب الوقوع في الأخطاء العلمية أو اللغوية أو النحوية، فلابد أن تستند إلى أفضل مكتب خدمات تعليمية ليقوم لك بتحقيق ما تريد في بحثك العلمي.

  1. المراجع:

المراجع أو المصادر البيبليوغرافية تعتبر مصدرًا هامًا لكل بحث علمي، فهي تشير إلى الموضوعات أو الدراسات التي تم الإشارة إليها في الدراسات السابقة عند مقارنتها بهذا البحث العلمي، لذلك يجب على كل باحث أن يوثق معلوماته بما قد تم كتابته في الدراسات السابقة بتلك المراجع؛ فعندما يسأله مشرف البحث من أين أتيت بهذه المعلومات؛ فحينئذٍ لا يتحير أو تبدو عليه نظرات الدهشة، وبكل سهولة يرجع إلى ما قد تم كتابته في رسالته العلمية.

عمل بحوث جامعية في دبي

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن