تعرف على خطوتين أساسيتين عند عمل أبحاث للجامعات

قبل البدء في كتابة البحث العلمي يجب على الباحث تحديد الموضوع والقيام بالتخطيط وتحديد المنهجية، وقد تختلف أسئلة البحث العلمي وطرق الرد عليها عند عمل أبحاث للجامعات ، ويمكن تصنيف البحث العلمي بعدة طرق وفقًا لتقنيات جمع البيانات بناءً على السببية والعلاقة بالوقت والوسيلة التي يتم من خلالها تطبيقها.

طرق تصنيف البحث العلمي:

وفقًا لتقنيات جمع البيانات:

  • المراقبة
  • تجريبي

وفقًا للعلاقات السببية:

  • وصفي
  • تحليلي

حسب العلاقات مع الزمن:

  • بأثر رجعي
  • المرتقب
  • مستعرضة

كيف يتم إعداد الأبحاث العلمية من مكتب إجادة للخدمات التعليمية؟

في مقال سابق تكلمنا عن أول خطوتين عند عمل أبحاث للجامعات من مكتب إجادة للخدمات التعليمية، وفي هذا المقال سنستكمل ما قمنا بكتابته:

  • الخطوة الثالثة: عرض مناقشة البحث أو الدراسات السابقة

مراجعة الدراسات السابقة عبارة عن تحقيق شامل لسؤال البحث الخاص بك، وهناك هدفان أساسيان لمراجعة الدراسات السابقة عند عمل أبحاث للجامعات ، وهما كالتالي:

  • أولًا:

عليك أن تفهم تمامًا مجال الموضوع الذي يحتوي على سؤال البحث الخاص بك، وبعد البحث في الدراسات السابقة يتم تحديد العلاقات والتأثيرات المهمة التي تعترف بها الدراسات جنبًا إلى جنب مع حجم واتجاه بحثك، ومعرفة ما المتغيرات والعوامل التي ستلعب دورًا هامًا في بحثك العلمي؟

باختصار، حدد الحالة الحالية المحيطة بسؤال البحث الخاص بك، وستساعدك هذه العملية على تحديد كيفية تناسب دراستك مع المجال المعني، وتمكنك من فهم عمليات التفكير وراء دراسات مماثلة، وتوفر لك إحساسًا عامًا بالنتائج التي قد تتوصل إليها في بحثك.

  • ثانيًا:

أنت بحاجة إلى معلومات تساعدك على تفعيل دراستك، والتفعيل هو عملية أخذ الفكرة العامة لسؤال البحث الخاص بك وإنشاء خطة قابلة للتنفيذ تسمح للتجربة بالإجابة على السؤال، فإذا كانت دراستك تتضمن تحليلًا إحصائيًا جيدًا، فستحتاج إلى تحديد كيفية استخدام الدراسات الأخرى للإحصاءات للإجابة على أسئلة مماثلة.

ومع وضع ذلك في الاعتبار، لابد من تحديد ما يلي:

  • ما البيانات التي جمعتها دراسات مماثلة؟ أي متغيرات؟
  • كيف قاموا بقياس هذه المتغيرات؟
  • كيف رسموا عينتهم؟
  • ما الأساليب التي استخدموها لتحليل البيانات؟ أي التحليلات والتصاميم التجريبية؟

ستحتاج أيضًا إلى التعرف على نقاط القوة والضعف والأخطاء التي ارتكبتها دراسات أخرى، لذلك ينصحك مكتب إجادة للخدمات التعليمية بأن تتجنب أخطاء الباحثين السابقين، وأن تستفيد من قوتهم العلمية، حيث يجب أن ينتج عن مرحلة البحث “سؤال بحث”، ومعرفة متعمقة بمجال الموضوع والنتائج ذات الصلة، وفهم شامل لكيفية قيام الباحثين الآخرين بإجراء دراسات مماثلة، وستساعدك هذه المعلومات على تصميم تجربة البحث الخاص بك.

  • الخطوة الرابعة: تحديد المتغيرات وأساليب القياس الخاصة بكل بحث

إجراء دراسة البحث هو عملية أخذ سؤال البحث الخاص بك، وذلك باستخدام المعلومات الأساسية التي تم جمعها عند عمل أبحاث للجامعات ، مع صياغة خطة قابلة للتنفيذ، وتتضمن هذه الخطة كل شيء من تحديد المتغيرات إلى كيفية تحليل البيانات.

حيث تتطلب منك الدراسات التي تستخدم الإحصائيات للإجابة على الأسئلة جمع البيانات في شكل متغيرات ستقوم بتحليلها، وبالتالي، يجب عليك تحديد المتغيرات التي ستقيسها وتقرر كيفية قياسها، وإذا لم تجمع البيانات الصحيحة أو تقيسها بشكل غير دقيق، فقد لا تتمكن من الإجابة على سؤال البحث الخاص بك، وفي الواقع، بفضل التحيز المتغير المحذوف، يمكن للمتغيرات التي لا تقيسها أن تؤثر على نتائج المتغيرات التي تقيسها، لذلك ينصحك مكتب إجادة للخدمات التعليمية بأن تأخذ وقتك في تحديد المتغيرات التي ستحتاج إلى قياسها للإجابة على سؤال البحث الخاص بك.

على سبيل المثال، إذا كنت تدرس طبيعة الإحساس لدى طالب الثانوية العامة أثناء تأدية امتحاناته، فلابد أن تعرف كيف ستحدد وتقيس ذلك الإحساس، لذلك يجب أن توضح مراجعة الدراسات الخاصة بك قرارك بشأن استخدام تعريف مقبول لطبيعة هذا الإحساس، واختيار منهجية مثبتة علميًا لتقييمه وقياسه، فإذا كنت تحاول التنبؤ بمعرفة نتيجة ذلك الإحساس، أو وصف علاقاته مع المتغيرات الأخرى، أو تقييم العلاج النفسي لذلك، فستحتاج إلى تحديد هذه المتغيرات عمليًا وتحديد كيفية قياسها.

عمل بحوث جامعية في دبي

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن