تعرف على استراتيجية عمل بحوث ماجستير من مكتب إجادة

في بعض الأحيان قد تشعر بالندم وعدم الارتياح إذا ما تمت كتابة رسالة الماجستير الخاصة بك من قريرة نفسك، وهذا يكون أحيانًا بدافع العاطفة، أما إذا نظرنا إلى هذه الإشكالية من منظور أوسع، فسنجد أنفسنا أمام طريقٍ تائه مليء بالأشواك القاتلة، وذلك لأن بحوث الماجستير تتطلب جهدًا ليس بالقليل، فالبحث العلمي هو عبارة عن طريقة لجمع البيانات الموجودة حول موضوعك أو مشكلتك، لذلك سعى مكتب “إجادة” أفضل مكتب خدمات تعليمية جاهدًا بالتوصل إلى حل نهائي ومنضبط علميًا لـ عمل بحوث ماجستير على أكمل وجه، وفي غضون أيام قلائل، وذلك من خلال مرافقة طلاب الماجستير ومساعدتهم في صعوباتهم، الأمر الذي دفعنا حقًا للانخراط في مثل هذا العمل.

وبشكل أكثر واقعية، وبما أن بحوث الماجستير هي خطوة حتمية لكل باحث، حدد مكتب إجادة سبعة خطوات رئيسية يلزم وجودها دائمًا في كل بحث يخص طالب الماجستير والدكتوراه.

الخطوات الرئيسية لـ عمل بحوث ماجستير من مكتب إجادة :

بصفة عامة تنقسم المقالات العلمية والأعمال الأكاديمية والتقارير البحثية إلى سبعة أقسام :

  1. المقدمة.
  2. الخطة.
  3. المنهجية.
  4. النتائج.
  5. المناقشة.
  6. الخلاصة.
  7. المراجع.

وسنناقش هذه الأقسام السبعة بشكل منفصل كلٌ على حده.

  • أولًا: المقدمة

يتم استخدام مقدمة البحث للإعلان عن مشكلة الدراسة وطرحها، وتشكل حوالي 10٪ من نص البحث المكتوب، وتقديم معلومات أساسية عن البحث العلمي، وللقيام بذلك يجب أن يكون لدى المؤلف معرفة جيدة بالتقنيات والأدبيات حول هذا الموضوع، والتي تدعم دراسته بشكل مباشر، لذلك يجب إجراء بحث ببليوغرافي شامل، حتى يكون البحث قادرًا على إعطاء وجهات نظر متباينة إذا كانت موجودة، ومع ذلك فإن المقدمة ليست المكان المناسب لكتابة مراجعة نقدية للأدبيات، والتي سيتم مناقشتها لاحقًا خلال المناقشة.

وفي المقدمة، يجب على المؤلف تحديد ما يلي :

  • المشكلة.
  • الهدف من البحث (الإجابة على المشكلة المحددة).
  • فرضية البحث.

ومع ذلك فإن الأمر ليس مفروضًا لكتابة مقدمة بهذا الشكل عند عمل بحوث ماجستير ، فقد يكون من الجيد أيضًا إنهاء المقدمة بملخص من جملة واحدة لاكتشاف باقي عناصر البحث، وهذا يُمكِّن القارئ لاكتشاف البحث وكيفية الوصول إلى نتائجه، فيجب ألا ننسى أن غالبية القراء يقرؤون ملخص البحث فقط كالمقدمة والملخص، قد يشجع هذا الخُطَّاف القارئ على قراءة النتائج أيضًا.

  • ثانيًا: خطة البحث

فالخطة مثلًا هي العمود الفقري للبحث العلمي، وتحدد إلى حد كبير جودتها، والخطة أيضًا ليست مجرد هيكل يقوم عليه البحث، فهي تسلط الضوء على الروابط بين المعرفة، وفرضيات البحث، والمنهجية، والنتائج، والحجة والاستنتاج، وتتطلب تطوير بنية منطقية بخيط مشترك.

يجب على المؤلف (الباحث) توضيح الرسالة التي يريد إيصالها من خلال الخطة الموضوعة، وعادةً ما يتم إنشاؤها في بداية البحث، فهي تحلل الأدلة والنتائج، وبمجرد وضع هذه الخطة عند عمل بحوث ماجستير بشكل جيد، من الضروري تحديد الجامعة التي يكتب المؤلف بحثه من أجلها، ثم تلي خطة البحث المقدمة، وعلاوة على ذلك ليس هناك جدوى من تقديم بحث لا يتفق مع السياسات التحريرية للجامعة، وللمساعدة في هذا الاختيار، من الممكن إلقاء نظرة على المراجع الببليوغرافية المستخدمة (أو المتوقعة) في البحث المقدم.

  • ثالثًا: المنهجية

المنهجية هي أساس أي مقال علمي، وتأخذ حيزًا مقدراه 20% تقريبًأ من نص البحث بالكامل، والمنهجية تحدد أهميتها ودقتها مدى الملاءمة بين النتائج والأدلة التي يمثلها كل بحث علمي، ويمكن أن يؤدي القسم المنهجي الناقص إلى رفض المقالة، لذلك يجب أن يصف قسم المنهجية كيفية إجراء البحث، وذلك من خلال:

  • رسم صورة للمكان (موقع الدراسة) وفترة البحث أيضًا.
  • المعايير التي تم قياسها (أخذ العينات).
  • طرق التحليل المستخدمة (التحليلات).
  • موقع الدراسة

يحدد هذا القسم الفرعي مكان الدراسة ويصف بإيجاز خصائص الموقع أو السكان قيد الدراسة، وفيه يُسمح للقارئ بالحصول على فكرة دقيقة عن المكان أو السكان، كما يتم سرد الخصائص ذات الصلة بالمناقشة في هذا القسم (الظروف الفيزيائية الكيميائية للبحيرات، والملف الديموغرافي للسكان، وخصائص المواقع، وما إلى ذلك)، وقد يشير هذا القسم إلى الجداول في قسم النتائج حيث تم العثور على خصائص المواقع.

  • أخذ العينات

يشمل هذا القسم الفرعي فترة أخذ العينات، والتوزيع المكاني لأخذ العينات (عدد المحطات ، وعدد العينات لكل موقع، وما إلى ذلك)، أو الاجتماعي مثل عدد الأشخاص ونوعهم وما إلى ذلك، كما تلخص المنهجية المستخدمة لأخذ العينات (عشوائي أو هرمي) حيثما ينطبق ذلك، وهذا يتضمن معايير اختيار مواقع أخذ العينات أو الأشخاص الذين تمت مقابلتهم.

وهذا القسم الفرعي ضروري، حيث يجب أن يوجه إليها اهتمام خاص، لأنه سيحدد صلاحية أخذ العينات التمثيلية، ولتحقيق هدف البحث كان ينبغي بالفعل معالجة الطابع التمثيلي لأخذ العينات عند عمل بحوث ماجستير ، ولكن عند كتابة الخطوط العريضة للبحث، ينبغي إيلاء اهتمام خاص لهذا القسم الفرعي.

وأخيرًا، يصف هذا القسم الفرعي القياسات المختلفة التي تم إجراؤها والطرق المستخدمة (الحضانة، مقاييس ضغط الدم، المسوحات، المقابلات، إلخ) لأخذ العينات، ويجب أن يكون وصف منهجية أخذ العينات كافيًا، لتجنب وصف الطرق بالتفصيل، عندما يكون قد تم استخدامها بالفعل من قبل باحثين آخرين، وفي هذه الحالة ما عليك سوى الرجوع إليها، بالإضافة إلى ذلك، يجب تحديد أوجه عدم اليقين الناجمة عن أخذ العينات، لذلك يجب أن يصف هذا القسم الفرعي المنهج الكافي للعالِم أو الباحث المختص لفهم نطاق البحث.

  • التحليلات

يجب أن يتضمن هذا القسم الفرعي وصفًا للطرق التحليلية المستخدمة بما يكفي للباحث، ليتمكن من تكرار نفس الدراسة، فليست هناك حاجة لوصف طرق التحليل مرة أخرى بالتفصيل التي يستخدمها بالفعل باحثون آخرون، ويكفي الرجوع إليها، وعلاوة على ذلك إذا تم تطوير تقنية جديدة أو تم تعديلها إلى حد كبير من التقنيات الحالية، فمن الضروري الوصف الدقيق لها، ومع ذلك وفي مثل هذه الحالة فغالبًا ما يفضل كتابة منهجية بحث تصف الشكوك التي تسببها التحليلات، وكذلك أي معلومات قد تؤثر على أخذ العينات قبل التحليل (النقل والتخزين)، وفي هذا القسم الفرعي يجب على المؤلف (الباحث) أيضًا أن يثبت – في حالة العمل مع السكان – امتثاله للمبادئ الأخلاقية (عدم الكشف عن هويته، الموافقة، … إلخ).

  • رابعًا: النتائج

وفي هذا القسم الذي يمثل حوالي 20٪ من النص يعرض فيه الباحث النتائج دون إجراء تفسيرات أو تحليلات (الارتباط بين البيانات)، لذلك يجب عند عمل بحوث ماجستير أن يتم تقديم النتائج حصريًا من أجل البيانات التي تبرر الاستنتاجات والمتعلقة بهدف البحث، وفي قسم النتائج من الضروري فرز ما هو ضروري وما هو غير ضروري، وعلى الرغم من أن المؤلف لديه الكثير من البيانات التي تم جمعها أثناء بحثه، إلا أنه يجب عليه إبطاء زخم نشره.

وقد تكون إضافة البيانات غير ذات الصلة معيارًا للرفض أو لطلب تصحيحات رئيسية على البحث أيضًا، وذلك لأن القراء لا يريدون أن يضطروا إلى فرز جميع بياناتك، فهذا يثقل كاهل النص، وسيتم استخدام هذه البيانات لاحقًا من قبل المؤلف (مقالات أخرى، عروض تقديمية، … إلخ)، لذلك ينصحك مكتب إجادة للخدمات التعليمية بعنصر مهم للغاية في هذا القسم، وهو الاحتفظ فقط بما هو ضروري.

يهتم قسم النتائج بعنصرين أساسيين وهما :

  • بيانات الباحث
  • الجداول والرسوم البيانية
  • بيانات الباحث :

يجب أن يقدم الباحث بشكل كاف بيانات بحثه، وهناك عدة طرق للقيام بذلك، مثل النص والجداول والرسومات، وإذا كان من الممكن تقديم البيانات في بضعة أسطر، فمن الأفضل عدم استخدام الرسوم البيانية، ولابد للرسوم البيانية أن تكون مناسبة للبيانات المستخدمة للتحليلات متعددة العوامل، ومن أمثلة ذلك: (التطور الزمني لانبعاثات غازات الدفيئة من النظام البيئي، أو التطور التاريخي لحالات الملاريا للسكان الأفارقة الذين يعيشون بالقرب من الخزان، أو حتى التطور التاريخي تلوث الزئبق لسكان على حدود الأمازون البرازيلية).

بالإضافة إلى ذلك ينبغي إيلاء اهتمام خاص لمقاييس الرسوم البيانية، فمن الأفضل دائمًا استخدام نفس المقاييس والوحدات قدر الإمكان، وذلك لأن الوحدات بشكل عام هي معيار أساسي في سياسات نشر المجلة العلمية.

  • الجداول والرسوم البيانية :

وفي قسم النتائج أيضًا، يجب أن تكون الجداول والرسوم البيانية واضحة، لذلك يجب ألا تحتوي على أفكار كثيرة جدًا، (فعادةً ما يكون التوضيح = فكرة)، كما يجب عند عمل بحوث ماجستير أن تحدد هذه الجداول بوضوح مكان الدراسة، والمعلمات المهمة (التي سيتم تناولها لاحقًا في المناقشة)، وعدد القياسات والشكوك، وباختصار يجب أن يتمكن القارئ من رؤية الصورة الكبيرة بمجرد النظر إلى الجدول أو الرسم البياني، وبالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون القارئ قادرًا – من النتائج – على إجراء نفس الحسابات التي أجراها الباحث في قسم المناقشة الخاص ببحثه، وفيما يتعلق بالرسوم التوضيحية من الضروري اتباع قواعد ومؤشرات المجلة العلمية التي سوف تنشر فيها بحثك.

  • خامسًا: المناقشة

تعد مناقشة البحث صميم المقال، والتي تمثل حوالي 40٪، وفيها يقدم الباحث الاستنتاجات التي يمكن أن يستخلصها من النتائج عند عمل بحوث ماجستير، وذلك من خلال التحليلات الثابتة أو المنطقية (في حالة مقال متعلق بالبحث النوعي)، حيث يسلط المؤلف الضوء على التفاعلات بين النتائج، ولصياغة هذا القسم بشكل منضبط يجب أن تشير كل فقرة إلى استنتاج معين، لذلك من المستحسن أن تبدأ الفقرة بالنتيجة التي تليها المناقشة.

بالإضافة إلى ذلك يجب تقييم الاستنتاجات والبيانات في ضوء المعرفة الموجودة في المناقشة الخاصة بالبحث، حيث ينبغي إيلاء اهتمام خاص لمراجعة الأدبيات عند كتابة هذا القسم، ولهذا السبب يجب على الباحث أيضًا استخلاص الاستنتاجات الرئيسية من النتائج، وأخيرًا المناقشة هي المكان المناسب لمناقشة الأعمال البحثية الضرورية الأخرى، والتدابير الإضافية وفرضيات البحث الجديدة.

  • سادسًا: الخلاصة

كما يوحي الاسم، يجب أن يلخص هذا القسم نتائج البحث الرئيسية، وتمثل حوالي 10٪ من النص المكتوب في البحث، ويستخدم القراء هذا القسم للحصول على فكرة ملخصة عن قيمة البحث بالكامل، وفي هذه الخلاصة، يجب على الباحث مرة أخرى التحقق من مدى الملاءمة بين النتائج والرسالة نفسها، ويسأل نفسه هل يمكننا حقًا استخلاص مثل هذه النتائج من البحث؟ وما هو الدليل الذي يقدمه؟

  • سابعًا: المراجع

إن المراجع لها دور فعال في البحث بأكمله، فقد أبرزت الدراسات التجريبية – التي يعتمد بعضها على استبيانات الباحثين – والبعض الآخر على أساس تحليلات الأبحاث من قبل المتخصصين في المجال – الأدوار التي تلعبها المراجع، حيث تحتفظ بنتائج الدراسات التي تبنت ما يسمى بالمنظور المعياري، الذي يطرح مفاهيم الأخلاق والمصالح الجماعية عند عمل بحوث ماجستير ، في مقابل المصالح الشخصية للباحث نفسه.

وهناك العديد من المصادر التي يمكن استخدامها في سياق مقال علمي أو عمل أكاديمي أو تقرير بحثي، مثل الموقع الإلكترونية، والمقالات الإخبارية والموسوعات، ومع ظهور الإلكترونيات، يمكننا أيضًا إضافة مجموعات الأخبار، ورسائل البريد الإلكتروني وقواعد البيانات وأرشيف FTP والأقراص المدمجة.

وأخيرًا….

يهدف هذا المقال إلى وضع الحد الأدنى من الأسس بصفة عامة، لكتابة مقال علمي أو عمل أكاديمي أو تقرير استشاري من مكتب إجادة للخدمات التعليمية، ومن الواضح أنه عند عمل بحوث ماجستير ، يجب على الباحث الامتثال الصارم لطلبات الناشر (سياسة النشر)، ومثل هذه الطلبات تكون أقل صرامة في سياق العمل الأكاديمي، وغير موجودة عمليًا في حالة أنواع أخرى من الأبحاث، لذلك يمنحك مكتب “إجادة” كتابة مثل هذه الأبحاث والرسائل العلمية بشكل دقيق، وعلى أعلى جودة مقدمة منا إلى كل باحث أو طالب، يريد المزيد من التفوق الدراسي والاجتماعي على حد سواء، وبالتالي الوصول إلى ما يصبو إليه.

لذا لا تتردد في التواصل معنا للحصول على أفضل الخدمات التعليمية من مكتب إجادة

عمل بحوث جامعية

ماذا تعرف عن مكتب إجادة للخدمات التعليمية؟

إجادة مكتب متخصص في مجال الخدمات التعليمية، يضم نخبة من أفضل الباحثين الحاصلين على مؤهلات علمية متقدمة، يقدم مكتبنا خدمات أكاديمية احترافية على مستوى عالي من الجودة، لكلًا من طلبة المدارس والكليات وطلبة الدراسات العليا والباحثين على مدار الساعة

لماذا إجادة للخدمات التعليمية الأفضل في الخليج والوطن العربي؟

الخبرة والاحترافية التي يتمتع بها فريقنا والقدرة على تقديم المساعدة المطلوبة أيًا كان نوعها وأيًا كان مستوى صعوبتها وتقديم خدمات مستعجلة، كل هذا وأكثر جعل من مكتب إجادة للخدمات التعليمية أفضل مكتب في الخليج والوطن العربي

كيف يمكنني التواصل مع مكتب إجادة واستلام البحوث؟

يمكنك التواصل على رقم 01101203900 هاتفيًا أو عبر الواتساب، ومراستلنا أيضًا عبر البريد الإلكتروني على info@ejadaedu.com نوفر لك تواصل مفتوح على مدار الساعة

هل مكتب إجادة متخصص في كتابة جميع البحوث والرسائل؟

نعم، مكتبنا متخصص في إعداد وكتابة كافة أنواع البحوث في جميع التخصصات العلمية والأدبية، لدينا خبرة كبيرة في إعداد وكتابة رسائل الماجستير والدكتوراه والزمالة وأبحاث التخرج وتدقيقها وتصحيحها لغويًا

لماذا يعتمد الطلاب على إجادة في المساعدة في البحوث والرسائل العلمية؟

الجميع يحتاج للمساعدة، وطلب المساعدة على المستوى الدراسي مطلب ضروري. مساعدتنا لك سوف تحدث فارق وتساعدك على تحقيق التميز العلمي والتفوق الدراسي، يسعدنا أن نقدم لك مساعدة مشروعة "جزئية وكلية" غير مشروطة

هل فعلا إجادة تقدم أفضل أسعار عمل البحوث؟

بالفعل، أسعار عمل البحوث والدراسات لدى شركة إجادة أسعار رائعة لا مثيل لها في السوق، نقدم لك أفضل الأسعار، ونوفر عدد من العروض والخصومات بشكل مستمر، اطلب العرض الخاص بك الآن

هل ترغب في الاستماع إلى أراء عملائنا ورأيهم في مكتب إجادة؟

نهتم بآراء وشهادات عملائنا الكرام بشكل دائم، ونأخذ كافة ملاحظاتهم على محمل الجد، يمكنك الإطلاع على آراء عملاء، ويسعدنا أن تقدم لنا رأيك أيضًا. نحن واثقون من أننا سنكون خيارك الأمثل

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

    جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

    أطلب البحث الآن