Loading

إجادة للخدمات التعليمية

اطلب البحث الآن

    إذا كنت تبحث عن أفضل مركز خدمة الطالب أو الباحث العلمي، فأنت في المكان الصحيح، فها هو مركز إجادة للخدمات التعليمية بين يديك، ويقدم لكم جميع الخدمات التعليمية مثل التدقيق اللغوي، حيث يعد التدقيق اللغوي هو الخطوة الأخيرة بيننا وبين القارئ المستهدف؛ ولهذا من الضروري جدًا أن نأخذ الوقت الكافي؛ للتأكد من أن كتابتنا دقيقة وواضحة وسهلة الفهم، حيث يساعدنا التدقيق اللغوي في التحقق من أننا قمنا بتضمين كل ما أردنا قوله في أي جزء من الكتابة، مما يمنحنا ذلك فرصة لمراجعة عملنا وإضافة أي شيء قد فاتنا، كما يُظهر التدقيق اللغوي أننا نفخر بعملنا وأنه أفضل ما يمكننا تحقيقه من خلال عملنا البحثي الذي قمنا به.

    ماذا تقول كتاباتنا عنا؟

    في العديد من الأعمال البحثية التي نقوم بها بأنفسنا، نحتاج إلى استخدام مهاراتنا الكتابية، سواء كانت تلك الأعمال البحثية خطاب طلب إلى كلية / جامعة، أو بريد إلكتروني إلى صاحب عمل محتمل حول وظيفة، أو حتى عندما نكتب ردًا على سؤال الامتحان، فنحن نعلم جميعًا أن الانطباعات الأولى مهمة، وخاصة في هذه المواقف، فما نكتبه هو بمثابة طريقة لتعريف أنفسنا بشخص لم نلتقي به من قبل؛ لذلك، نحتاج إلى التفكير في الانطباع الذي نريد أن نعطيه عن أنفسنا.

    ما مدى أهمية التدقيق اللغوي للطلاب الجامعيين أو الباحثين العلميين؟

    يشعر الطلاب على وجه الخصوص بفوائد التدقيق الأكاديمي، حيث إن عدم القيام بذلك يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى فقدان ما يصل إلى 10 ٪ من درجاتهم الإجمالية، حيث يمكن للتدقيق اللغوي الجيد أن يحدث فرقًا كبيرًا في عملك البحثي؛ مما يترك تأثيرًا إيجابيًا أو سلبيًا على القارئ.

    فإذا كنت جالسًا في لجنة امتحانات وأوشك الوقت على الانتهاء، فبالطبع أنت تترك لنفسك بضع دقائق في نهاية كل ورقة اختبار؛ حتى نتمكن من التحقق من جميع إجاباتك أنها تتخذ المسار الصحيح، كما أنه حتى وجود علامة واحدة أو صفر في المسائل الرياضية يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا، فما بالك بمدى أهمية التدقيق اللغوي للمستند بأكمله، لذلك نحن ننصحك أن تتوجه إلينا نحن مركز “إجادة” للخدمات التعليمية أفضل مركز خدمة الطالب الجامعي والباحث العلمي، والتعامل مع فريقنا من المدققين الإملائيين والنحويين.

    كيف يساعدك مركز إجادة على تخطي مشكلة الأخطاء النحوية اللغوية والنحوية الموجودة بسيرتك الذاتية؟

    كما قلنا في المقدمة أن التدقيق اللغوي مهم لصنع سيرة ذاتية مثالية للحصول على وظيفة أحلامك التي طالما حلمت بها منذ زمن بعيد، فلك أن تتخيل عزيزي الباحث أنك تتقدم لوظيفة معينة عندما ترى إعلانًا لها عبر أي وسيلة تواصل اجتماعي مثلًا، فمن المرجح بالتأكيد أن تتقدم لمثل هذه الوظيفة التي تبدو مثالية بالنسبة لك،  من حيث الراتب المناسب، الوظيفة المناسبة، في المكان المناسب.

    وبعد إرسالك لسيرتك الذاتية إلى هذا المكان تتفاجأ بأن طلبك مرفوض، وحينها بالطبع تشعر بالإحباط الشديد؛ لكن تتساءل في نفسك ما السبب في ذلك، فأنت تشعر أن لديك جميع المتطلبات والخبرة المناسبة، والسبب في ذلك أن سيرتك الذاتية لم تكن على ما يرام من حيث التدقيق اللغوي، الذي يعد من أساس الكتابة العلمية، للتقديم ، لذلك لا تتردد في إرسال سيرتك الذاتية عبر البريد الإلكتروني إلينا نحن مركز “إجادة” أفضل مركز خدمة الطالب الجامعي، حيث أننا نضيف لسيرتك الذاتية انسيابًا وانطباعًا خاصًا يُشعِرك ويشعر كل من يقرأ سيرتك الذاتية بأنك الشخص المناسب لهذه الوظيفة.

    فمن المهم ملاحظة أن أكثر من 70٪ من المحاورين أو متخصصو الموارد البشرية يتجاهلون المتقدمين بناءً على الأخطاء المطبعية والنحوية والإملائية الموجودة بسيرتهم الذاتية، مما يوضح هذا مدى أهمية التأثير السلبي لتلك لأخطاء في العمل الكتابي، كما يوضح مدى أهمية التدقيق اللغوي في الواقع.

    فإذا أردت أن تأخذ سيرتك الذاتية على محمل الجد، وأن توضح مقالاتك العلمية نقاطها بشكل فعال، وأن تكون قصتك القصيرة في مأمن من التعرض لعدم النشر، يجب عليك تصحيح عملك قبل إرساله إلى أي مكان، ثم تنقيحه مرة أخرى، أو اطلب من العائلة أو الأصدقاء تصحيحها بعد ذلك، والأفضل من ذلك بالتأكيد هو التوجه إلى مركز “إجادة” أفضل مركز خدمة الطالب الجامعي.

    مكتب خدمات تعليمية

    تواصل الآن مع أساتذة إجادة واطلب بحثك بثقة

    خبرة 20 عاما في مجال البحث العلمي، نضم أكثر من 90 متخصص، تعديلات مجانية، متابعة مستمرة، معنا نضمن نجاحك