احذر من 4 أخطاء يبينها لك أشهر موقع خدمات تعليمية في المدينة

كلنا نعلم أن الانطباع الأول هو الذي يظل ويبقى دائمًا في الذاكرة، فلك أن تتخيل عزيزي الباحث بأن الانطباع الأول الذي سيأخذه عنك مشرفينك هو انطباع سيء!، هل ستكون سعيدًا بهذا الأمر؟، أم ستنعكس الآية وقتها عليك؟، وستندم على ما قدمت في هذا اليوم، وتلوم نفسك بشدة عندما تستحضر ما تم في قاعة المناقشة، وذلك لأنك استهنت بأمر كتابة أطروحتك أو بحثك العلمي بشكل عام، وعليه فقد قام موقع “إجادة” أشهر موقع خدمات تعليمية في المدينة بتولي الأمر، وذلك لأن كتابة الأطروحة العلمية الخاصة برسائل الماجستير والدكتوراه تتطلب اهتمامًا بالغًا، لتحقيق أقصى استفادة من الوثيقة العلمية، ولهذا السبب قدم لكم موقع إجادة بعض الأخطاء الرئيسية التي يجب تجنبها عند كتابة أطروحتك على النحو التالي:

استخدام مصادر غير موثوق منها:

من أساسيات كتابة البحث العلمي استخدام مصادر أكاديمية من الدرجة الأولى مثل (الكتب، المقالات علمية أو البحثية، الدراسات السابقة، … إلخ)، كما يجب تجنب المواقع الإلكترونية أو المدونات الثانوية، فإن الأطروحة المكتوبة على أساس مصادر ذات مصداقية عالية ستعزز كتابتك وتزودها بأساسيات موجودة على أرض صلبة.

عدم المراجعة وحدوث الأخطاء:

كما هو الحال عند كتابة كل بحث علمي، عدم القراءة مرة أخرى، وذلك لأن الطالب يمل من كثرة القراءة وإخراج الأخطاء الموجودة بالبحث وإعادة صياغتها مرة أخرى، وهذا يعد خطأً كبيرًا، فلابد من تصحيح الأخطاء اللغوية والنحوية والأخطاء المطبعية بعد إعادة قراءة الأطروحة، لذلك يقوم دائمًا أشهر موقع خدمات تعليمية في المدينة بقراءة بحثك عدة مرات، ورصد تلك الأخطاء وتصحيحها فورًا.

كتابة البحث العلمي بعشوائية:

لابد أن تتوافق أطروحة البحث العلمي مع العمل الأكاديمي في الدقة الفكرية ودقة المصطلحات، لذلك يجب أن يكون موضوع دراستك محددًا بوضوح ودقة، ومن الأفضل الدخول في منطقة محددة بعمق، بدلاً من التحدث بشكل سطحي عن الجوانب المتعددة للموضوع، ولن يجعل هذا الاختيار جمع البيانات أسهل فحسب، بل الأهم من ذلك أنه سيمنع خيبة أمل القراء من إضاعة الوقت في الغوص في سيل من الغموض.

لذلك ينصحك موقع “إجادة” أشهر موقع خدمات تعليمية في المدينة بعدم اللجوء إلى العشوائية عند كتابة بحثك العلمي، كما يوصيك أيضًا باستشارة القواميس المتخصصة حتى في هذه المرحلة النهائية، مهما كان التخصص المختار، فإن كل علم يستجيب للمصطلحات الخاصة به بعد استخدام المفردات الصحيحة له، مما سيثبت خبرتك كباحث علمي يتميز ببحثه عن الآخرين.

إهمال العرض التقديمي للبحث:

يعد شكل البحث النهائي وتنظيمه تنظيمًا جيدًا من أهم سمات جودة البحث العلمي، لذلك لا ينبغي تجاهله، فمعظم الطلاب يجدون أنفسهم عرضة للوم أو العقاب بسبب عرض تقديمي ضعيف لمحتوى بحثهم من جهة المشرفين، لذلك قام موقع “إجادة” أشهر موقع خدمات تعليمية في المدينة بعمل أفضل العروض التقديمية، وليس هذا فحسب، بل قام أيضًا بإمكانية ترجمة هذه العروض التقديمية ترجمة معتمدة وموثقة وفق أسس منهجية علمية.

وينصحك موقع إجادة في هذه النقطة بالذات بألا تندفع عند التحدث بشأن بحثك العلمي، وتمهل في تخطي شرائح العرض حتى يمكنك تقديمه بصورة متأنية وواضحة في نفس الوقت لجميع الحاضرين بقاعة المناقشة

باختصار شديد….

لا تغامر يا عزيزي في كتابة أطروحتك النهائية، وتضيع سنوات من عمرك أنت في أمس الحاجة إليها، وتوجه إلى موقع إجادة كي يساندك في هذا الأمر

عمل بحوث جامعية

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن