أهم 3 نصائح حول تحديد مشكلة البحث من أفضل مكتب خدمات تعليمية في مصر

إن صياغة مشكلة البحث والتعبير عن الدلائل الإرشادية البحثية هي جانب أساسي وحساس لمشروع بحثك، لأنه هذه الاقتراحات تعتمد بشكل أساسي على صلابة النهج البحثي ككل، وهذا ما يقدمه لك مكتب “إجادة” أفضل مكتب خدمات تعليمية في مصر ، لذا لا يجب أن تظل مشكلة بحثك والأسئلة المرتبطة بها ضمنية، ولا يجب أن يتسبب فيها القارئ بعد ذلك – أكاديميًا أو محترفًا – أنها تثبت قدرة المؤلف على التفكير بشكل مستقل في موضوع  قد تم اختياره.

لذا يقدم لكم مكتب إجادة أهم 3 نصائح حول تحديد مشكلة البحث، وهي كالتالي :

  1. تحديد مشكلة البحث :

فمشكلة البحث هي كل سؤال منطقي مبني يجب أن يُسأل مباشرة حول الموضوع المختار، وتتضمن هذه المجموعة المنطقية بالضرورة فرضيات العمل والأسئلة التي تم توضيحها منطقيًا بينها، كما يجب أن تكون مشكلة البحث صريحة ومكتوبة ولا لبس فيها، أيضًا يجب نشرها وفتحها بطريقة واضحة، كي يتم ترجمة خطة البحث بشكل ملموس.

  1. كن واضحًا بشأن منهجية موضوع بحثك :

لكتابة أطروحتك بنجاح، والتي يعمل عليها أفضل مكتب خدمات تعليمية في مصر ، يجب عليك اتباع منهجية صارمة، كإتقان الشكل المثالي للبحث من أجل إنتاج عمل عالي الجودة، ويكون متوافقًا مع منهجية عمل الأبحاث بوضوح وفق شرعية معينة حول صياغة السؤال المركزي للبحث، حيث لا يقتصر التفكير فقط في استرجاع أو إعادة إنتاج الأدلة (الملاحظات)، بل يساهم في زيادة المعرفة بموضوعه في مجال معين، وذلك عن طريق الإثراء أو التأكيد أو الدحض، كما تتيح لك المنهجية ذات الصلة بتسجيل وتحليل المواقف الملموسة من المفاهيم المتعلقة بالبحث، ومن ثم كتابة الملاحظات بطريقة ممنهجة ومتطورة تقوي عملية الفهم والوصول إلى شرح تفصيلي وتوضيحي للبحث المقدم.

  1. أعد خطة جيدة :

ينصحك أفضل مكتب خدمات تعليمية في مصر بألا تنسى خطوة أساسية لأي أطروحة ناجحة وهي إعداد الخطة، حيث ستسمح لك الخطة بتسليط الضوء على مشكلة بحثك، وتنظيم المفاهيم المختلفة لأطروحتك بشكل فعال، ولتكوين خطتك لا تتردد في التواصل مع مكتب إجادة، والذي يعمل على تصفح الرسائل والأبحاث السابقة، الأمر الذي سيعطيك أفكارًا، لتدرك ما يمكنك فعله من عدمه.

يجب أيضًا تجنب وضع خطة بحثك بسرعة فائقة أو مرة واحدة، فعليك أن تبدأ بالتفكير والقراءة والتوليف، لأن الطلاب أو الباحثون يحتاجون إلى معرفة ما يتحدثون عنه، وسنتكلم لاحقًا عن الخطة بسهولة لاحقًا، إذ لابد من أن تعلم أن الخطة ليست عنصرًا جامدًا، فعادة ما يُطلب بالضرورة إعادة تشكيلها وإعادة ترتيبها وتعديلها مع المضي قدمًا في البحث، وهذا هو السبب في التمييز بين:

 

  1. الخطة الإرشادية المقابلة لمشروع التفكير.
  2. خطة العمل التفصيلية أو الخطة التشغيلية المقابلة لخطوات البحث المطلوب تنفيذها.
  3. خطة الصياغة المقابلة للملخص (قصير) أو جدول المحتويات (مفصل) الذي سيظهر في النسخة النهائية لموجز الرسالة أو البحث.

الخلاصة :

يجب النظر وبكل عناية في مسألة تحديد مشكلة البحث، فهي تعد مسألة تحديد الأفكار الرئيسية التي سيتم تناولها، والحجج والتفسيرات الأساسية، وكذلك الأمثلة التي سيتم استخدامها للتعامل بفعالية مع موضوع البحث، ثم تحديد كيفية التعامل مع المشكلة والانتقال من فكرة إلى أخرى منطقيًا.

لذا لا تتردد في التواصل مع مكتب إجادة للتمتع بكافة خدماتها التعليمية

عمل بحوث جامعية

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن