Loading

إجادة للخدمات التعليمية

اطلب البحث الآن

    عندما تحين لحظة الحقيقة وعلينا الجلوس لاتخاذ القرارات الأولى التي ستشكل عرضنا الشفوي. أحد الأسئلة الأولى التي تتبادر إلى ذهن الجميع ما هي الموضوعات التي أحتاجها لتقديم عرض شفهي ناجح. في تلك اللحظة الأولى، ما نريده هو العثور على موضوع أصلي ومثير للاهتمام يفاجئ أولئك الذين يستمعون إلينا. ففي ذلك الوقت أنت بحاجة إلى أفكار مواضيع البريزنتيشن، لكي تقوم بشيء مبهر للجميع وغير تقليدي. إذن أنت ها في المكان الصحيح.

    تعرف على بعض أفكار مواضيع البريزنتيشن مع “إجادة”

    قبل معرفة أفكار مواضيع البريزنتيشن يجب أولًا توضيح ما هي البريزنتيشن: العرض التقديمي هو طريقة للتواصل تهدف إلى إظهار محتوى حول موضوع معين أمام الجمهور. يختلف العرض التقديمي عن العديد من الأساليب الأخرى مثل الكتابة أو الوسائل السمعية والبصرية، حيث يقدم العرض معلومات للجمهور في شكل خطابات، على الرغم من أنها غالبًا ما تكون مصحوبة بأدوات وسائط متعددة. بشكل عام، يتكون العرض التقديمي من 3 عناصر أساسية:

    • محتوى ذو صلة
    • تصميم جيد
    • خطابة ممتازة

    تهدف هذه العناصر الثلاثة معًا إلى إشراك الجمهور وتوليد الذاكرة ودعوة الجمهور لاتخاذ الإجراء الذي تريده. ومع ذلك، لا تحقق العروض التقديمية هذا الهدف دائمًا، لأننا غالبًا ما نركز على التصميم والتحدث وننسى قوة المحتوى ذي الصلة. يبدو من الغريب أن نقول، لأن المحتويات هي، في نهاية المطاف، الجزء الرئيسي من أي عرض تقديمي؛ لكن في الحقيقة، نحن نهتم أكثر بالاعتقاد بأن الجمهور يولي اهتمامًا أكبر للمتحدث أو التأثير البصري، عندما يكون المحتوى هو الذي يحمل الرسالة التي تشارك.

    ثم الأن آتى الوقت لمعرفة أفكار مواضيع البريزنتيشن:

    • ما هو علم الآثار الاجتماعي؟
    • ما هو عسر القراءة؟
    • وما هي نظرية فيثاغورس؟
    • ما هو علم الاجتماع؟
    • ما هي أصعب لغة للتعلم؟
    • كيف تنتشر الامراض؟
    • كيف يعمل الجهاز العصبي؟
    • ما هو سرطان الجلد؟
    • وما هي الامراض المعدية؟
    • ما هو تأثير الدواء الوهمي؟
    • ما هو أصل اللغة؟
    • كيف تم حفظ المومياوات المصرية؟
    • ما هو تاريخ لعنة الملك توت؟
    • ما هي الواقعية السحرية؟
    • وما هو الخيال التاريخي؟
    • ما هي المأساة اليونانية؟
    • ما هي رحلة البطل؟
    • كيف يصنعون الإعلانات التجارية؟
    • ما هي الكائنات المعدلة وراثيًا؟
    • ما هو التبرع بالأعضاء ولماذا هو مهم؟
    • لماذا من المهم لطلاب الجامعات الحصول على وظائف صيفية أو بدوام جزئي؟

    نصائح إجادة حول اختيار أفكار مواضيع البريزنتيشن الصحيحة

    إذا كنت مندهشًا من جميع أفكار موضوعات العرض التقديمي أعلاه، ولم تكن متأكدًا من الخيار المناسب لعرضك، فلا داعي للقلق. لدينا نصائح لمساعدتك في اختيار المظهر المناسب في لمح البصر. إذا كنت لا تزال غير متأكد بعد هذه العملية، فما عليك سوى تصفح القائمة أعلاه والعثور على موضوع عرض تقديمي محدد يثير اهتمامك أكثر.

    الخطوة الأولى في تحديد موضوع العرض التقديمي الذي يجب أن تختاره هي أن تسأل نفسك الأسئلة التالية:

    ما هي هواياتك:

    من السهل العثور على موضوع لعرضك التقديمي بالنظر إلى هواياتك. أفضل جزء في الأمر هو أنك ستكون متحمسًا لتقديمه للجميع.

    ما أنواع الكتب التي تقرأها:

    راقب أسلوب الكتب التي قرأتها مؤخرًا. هل كان لأي منهم تأثير على حياتك؟ إذا كنت تواجه مشكلة في اختيار موضوع، فيمكنك إنشاء عرض تقديمي حول كتاب كان مميزًا جدًا، أو حول مؤلف الكتب التي قرأتها. 

    ماذا كنت ترغب في معرفة المزيد عنه:

    هناك طريقة أخرى للعثور على موضوعات العروض التقديمية الشيقة وهي التفكير في الأشياء التي ترغب في معرفة المزيد عنها. اغتنم الفرصة لتتعلم شيئًا جديدًا ثم شاركه في عرضك التقديمي.

    قدم خصائص ما تعلمته أو حوّل العرض التقديمي إلى مجلة لتجربتك الشخصية باستخدام المعلومات الجديدة التي تعلمتها للتو. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن تتذكر أن أي موضوع تختاره يجب أن يكون مناسبًا أيضًا.

    بعض النصائح من إجادة لتقديمك عرض ناجح في 6 خطوات

    الحفاظ على التواصل البصري:

    إن النظر إلى العينين يوحي بالثقة، فضلاً عن كونه طريقة رائعة للإقناع.

    اكشف عن شخصيتك:

    لا تدع الأعصاب تجعلك تخفي شخصيتك الحقيقية. هل أنت منفتح، مضحك، بسيط، أو لديك بعض المواهب لتظهرها؟ انطلق، كن نفسك!

    تجنب القراءة:

    إذا كنت تقرأ كثيرًا، تفقد الاتصال بجمهورك، كما ستبدو غير واثق مما تقوله. لهذا السبب نوصي باستخدام الصور والكلمات الرئيسية المميزة في تصميم العرض التقديمي الخاص بك. العروض التقديمية هي أدوات الشركة، لكن الموضوع متروك لك!

    استخدم يديك:

    إذا رافقت عرضك التقديمي بالإيماءات المقابلة، فسوف تعطي الخطاب طابعًا طبيعيًا أكثر.

    ركز على ما هو مهم:

    في بعض الأحيان نتحدث وينتهي بنا الأمر إلى فقدان مسار القصة تمامًا، أليس كذلك؟ لا يمكن أن يحدث ذلك في عرض تقديمي. إذا كنت تريد أن يتذكر الجمهور رسالتك، فالتزم بجوهر الموضوع.

    الممارسة والمزيد من الممارسة:

    كرر حديثك عدة مرات حسب الضرورة بصوت عالٍ. بهذه الطريقة، سوف تستوعب الخطاب وتتجنب الأخطاء. بالإضافة إلى ذلك، ستجعلك أكثر ثقة وسوف يلاحظها جمهورك.

    حل واجبات

    ختامًا

    إذا كنت لا تعرف أفكار مواضيع البريزنتيشن التي ستقوم بتقديمها، تساعدك “إجادة” أفضل موقع للخدمات الطلابية في العثور على الموضع الأفضل لك وكتابته بأفضل وأعلى جودة لتستطيع تقديمه وأنت في كامل ثقتك بنفسك. هل تريد جميع ذلك؟ تواصل معنا الأن من خلال رقم الواتساب (201101203900)

    تواصل الآن مع أساتذة إجادة واطلب بحثك بثقة

    خبرة 20 عاما في مجال البحث العلمي، نضم أكثر من 90 متخصص، تعديلات مجانية، متابعة مستمرة، معنا نضمن نجاحك