أفضل مركز خدمات تعليمية في الإمارات بين يديك

لم تقتصر الخدمات التعليمية من “إجادة” أفضل مركز خدمات تعليمية في الإمارات على كتابة الأبحاث العلمية وحسب، وإنما تهتم بتوسيع دائرة المعرفة العلمية للبحث المقدم، وذلك من خلال اتباع نهج علمي دقيق، ينظر إلى موضوع البحث بنظرة ثاقبة بعد وضع جدول تنظيمي لكتابة تلك الرسالة العلمية ، ومن ثم توليد أفكار رئيسية لموضوع البحث المختار، كما يهتم أيضًا مكتب “إجادة” بمراجعة رسالتك العلمية وتمحيصها اللغوي والنحوي.

يوفر لك مركز إجادة سمتين أساسيتين عند كتابة الأبحاث العلمية، وهما :

  1. السمة الأولى: كيفية تناسب بحثك مع الشروط المطلوبة

من المهم تحديد كيفية مقارنة بحثك بالدراسات الأخرى من نوعه من خلال التعرف على البحث السابق حول هذا الموضوع، فإذا كنت تقوم بإعداد كتابة بحثية علمية في المجال الذي تريد، فاطرح على نفسك الأسئلة التالية: ماذا تعرف عن الموضوع المختار؟، ما الأسئلة والمعارف المفتوحة التي لا نعرفها بعد؟، لماذا تعد هذه المعلومات المجمعة مهمة؟.

الأمر الذي سيوفر نظرة ثاقبة في الهيكل والأسلوب اللذين استخدمهما الآخرون عند الكتابة عن المجال وتوصيل الأفكار حول هذا الموضوع المحدد، وهذا ما يريده لك “إجادة” أفضل مركز خدمات تعليمية في الإمارات ، كما أنها ستعدك لصياغة كتابة بحث علمي بنجاح، حيث يجب أن تبدأ قبل الكتابة في هذا البحث بتجميع المعلومات والمعرفة الدقيقة حول كيفية بناء رسالتك بناءًا على الأبحاث السابقة ، وما سيميز بحثك عن الأبحاث الموجودة والمنشورة بالفعل، وهذا الأمر يتطلب تفكيرًا موضوعيًا حول اختيارك لموضوع البحث أصلًا، لكن قبل القيام بعمل بحث خاص بدراستك العليا، هل سألت نفسك يومًا ما عن مدى اهتمامك أو توجهك لدراسة هذا الموضوع الذي تريد، وما الذي دفعك لدراسته؟.

وفيما يلي بعض الأسئلة الخاصة بالباحث قبل القيام بعمل بحثه :

  • على أي أساس اتخذت قرارك بالالتحاق بالدراسات العليا؟
  • هل مشروعك أو رسالتك هو اختيارك وأنت شغوف لتقديمه حقًا؟
  • هل لديك أي شك أو تناقض بشأن هذا الاختيار؟
  • ما هي القضايا المرتبطة أو المتعلقة بموضوع بحثك؟
  • هل لديك أي مخاوف بشأن فكرة الانتهاء من عمل بحثك مثل الخوف من “بعد” سوق العمل؟
  • هل ستتوقف أو ستتراجع خطوةعند اختيارك لموضوع البحث؟
  1. السمة الثانية: التفكير في جمهورك المستهدف والكتابة إليهم

من أجل كتابة أي بحث علمي بشكل فعال من مركز “إجادة“، يجب عليك أولًا تحديد جمهورك المستهدف، وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو واضحًا، إلا أن الكتابات العلمية بشكل عام كسرد لا تتم في الغالب، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى تحيزك لشيء ما عند الكتابة أثناء توصيل النتائج العلمية، فلا تنس أن الغرض من الكتابة العلمية ليس شرح ما فعلته أو ما تعلمته، بل ما تريد أن يفهمه جمهورك.

لذا عليك أن تسأل في البداية: من جمهوري؟، ما هي أهدافهم في قراءة أبحاثي العلمية؟، ما الرسالة التي أريدهم أن يأخذوها من كتاباتي؟، فإذا كانوا مهتمين بنشر الأوراق والأبحاث العلمية سيهتمون بما تكتب وتنشر، وذلك من خلال المواقع الإلكترونية للمجلات الأكاديمية العلمية، والتي توفر أيضًا بيانات مهمة واضحة للأبحاث المكتوبة، وبصفة عامة فإن كتاب الأبحاث العلمية الأكثر فعالية على دراية بخلفية موضوعهم، ولديهم نتائج علمية معينة واضحة يريدون نقلها إلى جمهورهم المستهدف، وصياغة رسالتهم بشكل فعال لإيصال هذه النتائج إلى قرائهم، وهذا ما يساعدك في تحقيقه مركز “إجادة” أفضل مركز خدمات تعليمية في الإمارات .

الخلاصة :

يمكن أن تكون عملية كتابة الأبحاث أو الرسائل العلمية خطوة شاقة على بعض الطلبة أو الباحثين، أما إذا أُسند الأمر إلى إجادة أفضل مركز خدمات تعليمية في الإمارات فإن الكتابة العلمية ليست بالفكرة الجديدة لدينا أو المستحدثة، حيث تبدأ الكتابة العلمية الناجحة بالبحث في كيفية ملائمة عملك للأدبيات أو الشروط التي يجب الالتزام بها في بحثك العلمي، وتحديد أفضل طريقة لتناسب رسالتك مع الجمهور المستهدف.

عمل بحوث جامعية

طلب الخدمة






    تواصل معنا

    00201101203900

    info@ejadaedu.com

    0020822123809

    info@ejadaedu.com

    جمهورية مصر العربية

      جميع الحقوق محفوظة لــــ إجادة للخدمات التعليمية 2019

      اطلب البحث الآن